مصر تكشف التفاصيل الكاملة لتدبير ملياري دولار من بيع الشركات

0

كشف مجلس الوزراء المصري، تفاصيل طرح عدد من الشركات الحكومية على المستثمرين وتخارج الدولة من القطاعات وفقاً لوثيقة ملكية الدولة.

وقال رئيس الوزراء المصري، إن الدولة وقعت عقودا لبيع حصص في بعض الشركات بقيمة إجمالية 1.9 مليار دولار منها 1.65 مليار بالدولار الأميركي، والباقي بالجنيه المصري، وتم استلام قيمة بعضها بالفعل.

وقال مدبولي إن الحكومة تحركت في بيع حصص من شركات “باكين” و”الفنادق”، و”إيثيديكو”، و”الحفر الوطنية”، و”إيلاب”، و”جبل الزيت”، و”سيمينز”، و”عز الدخيلة”، و”المصرية للاتصالات”، كما أن هناك تحركا في شركات أخرى مطروحة ومقيدة في البورصة، إلا أنه نظراً لقيدها لا يمكن الإفصاح عنها إلا في حينه.

كما أكد أنه تم تكليف مؤسسة التمويل الدولية في المساعدة ببرنامج الطروحات وزيادة عدد الشركات المستهدفة إلى 50 شركة.

بدورها، أوضحت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، هالة السعيد، أنه تم طرح المساهمة في شركة “إيجوتاك” المالكة لعدد من الفنادق المصرية ضمن برنامج الطروحات، بهدف زيادة رأس المال عبر طرح حصة أقلية. وبعد تلقي العروض والمفاوضات مع المستثمرين تمت الترسية على أحد التحالفات وهي “إيكون للاستثمارات” المملوكة لمجموعة طلعت مصطفى القابضة وأحد الكيانات الأجنبية، لزيادة رأس المال بواقع 37% وبقيمة 700 مليون دولار، بخلاف العوائد المباشرة من تطوير الفنادق، واستقطاب شريحة من السائحين، إذ تستهدف الدولة المصرية الوصول إلى 30 مليون سائح بحلول 2026″، وفقاً لـ “السعيد”.

كما أشارت الوزيرة، إلى طرح حصص في 3 شركات، والموجودة في صندوق ما قبل الطروحات التابع لصندوق مصر السيادي، وتم طرح حصص أقلية تتراوح بين 25 إلى 30% من؛ “إيثيديكو”، و”الحفر الوطنية”، و”إيلاب” بقيمة إجمالية 800 مليون دولار، وتم الاستحواذ من جانب “أبوظبي القابضة”.

فضلاً عن بيع مساهمات الدولة البالغة نحو 30% في شركة “عز الدخيلة”، حيث تم تكليف بنك الاستثمار القومي باتخاذ الإجراءات اللازمة نيابة عن 8 جهات، مالكة لحصة الدولة في صفقة تقدر بـ 241 مليون دولار 40% منها بالجنيه، حيث يهدف المشتري وهي الشركة نفسها إلى التركيز على استراتيجيتها، وتوطين المزيد من الصناعات المرتبطة بصناعة الصلب محلياً.

بيع محطة جبل الزيت

كما كشفت وزيرة التخطيط المصرية، عن الاتفاق على بيع محطة جبل الزيت، بعدما تم تلقي مجموعة من العروض غير الملزمة والتفاوض مع المستثمرين وقبول العرض صاحب أعلى سعر في يونيو الماضي، وتم منح المستثمر 60 يوم للفحص النافي، على أن تكون الترسية في أكتوبر المقبل بقيمة تتجاوز 300 مليون دولار.

وبشأن شركة “وطنية” التابعة لجهاز الخدمة الوطنية، فقد أشارت “السعيد” إلى تلقي 6 عروض، تأهل منها 3 لإجراء الفحص النافي للجهالة، ومن المقرر الترسية على العرض الفائز بين أكتوبر ونوفمبر المقبل.

كان رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، قد أشار في تصريحاته إلى خطة الدولة لتعظيم إيراداته الدولارية، والتي تستهدف الوصول بها بحلول عام 2026، إلى 191 مليار دولار، منها 80 مليار دولار صادرات، إذ تخطط الدولة إلى تحقيق زيادة سنوية على مدار السنوات الثلاث المقبلة بواقع 20%، ونحو 20 مليار دولار من السياحة، وزيادة 10% في تحويلات المصريين بالخارج، فضلاً عن زيادة كبيرة في إيرادات قناة السويس.

وأكد مدبولي، على تنفيذ 8 قرارات من المجلس الأعلى للاستثمار تم تنفيذها من إجمالي 22 قراراً.

وقالت السعيد، إن الدولة المصري، طرحت مشروعات لإنشاء 21 محطة تحلية مياه باستثمارات 3 مليارات دولار ضمن المرحلة الأولى التي تنتهي في 2025.

وكشفت الوزيرة عن التقدم في مرحلة التأهيل المسبق أكثر من 30 مستثمرا وتأهل 17 تحالفا، والطرح الأول لـ 4 محطات في الربع الرابع 2023، كما من المقرر بيع حصة من محطة سيمنز في الربع الأول من عام 2024.

على الجانب الآخر، تستهدف الحكومة ترشيد الإنفاق الاستثماري، حيث تم استبعاد جميع المشروعات الجديدة إلا في حالات الضرورة القصوى، والانتهاء من المشروعات التي تم الوصول إلى نسبة إتمام 70%، واستبعاد كل المشروعات ذات المكون الدولاري، وبلغت قيمة المشروعات المستبعدة 247 مليار جنيه في الإسكان والنقل والاتصالات.

وقالت فهيمة زايد مراسلة العربية، إن الحكومة المصرية أعلنت، اليوم الثلاثاء، تنفيذ صفقات ضمن برنامج الطروحات الحكومية الذي تم الإعلان عنه في فبراير الماضي، تتضمن 7 شركات من الـ 32 شركة.

وتابعت: “الملاحظ أن الصفقات التي تم الإعلان عنها جزء منها للقطاع الخاص المصري، وهذا يؤكد بحسب بعض المحللين ما يتردد بشأن مشكلة سعر الصرف في تقييم هذه الصفقات مع المستثمرين الأجانب”.

وأشارت إلى أن رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، أكد أنه من المقرر تنفيذ صفقات جديدة بنحو مليار دولار، مضيفه “قد تتضمن الصفقات الجديدة محطة جبل الزيت قبل نهاية أكتوبر بقيمة 300 مليون دولار، وشركتي وطنية وصافي، وأرض الحزب الوطني بالتحرير”.

شاركها.
اترك تعليقاً