ما هي اتجاهات أسعار الفائدة في أميركا بعد إعلان بيانات التضخم؟

0

من غير المرجح أن يرفع صانعو السياسة في مجلس الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة مرة أخرى في عام 2023، ومن المحتمل أن يبدأوا في خفضها في أوائل العام المقبل.

هكذا أصبحت توقعات السوق حاليا، بعد صدور بيانات التضخم في البلاد والتي أشارت إلى ارتفاع أسعار المستهلكين بشكل معتدل الشهر الماضي.

وتسعر الأسواق الآن احتمالية بأقل من 10% بأن الاحتياطي سيرفع سعر الفائدة القياسي من نطاقه الحالي البالغ 5.25% و5.50% في اجتماع السياسة المقرر عقده في 19-20 سبتمبر.

وانخفضت هذه التوقعات من 14% قبل صدور البيانات.

وتسعِر السوق فرصة بنسبة 28% لرفع جيروم باول الفائدة بحلول نوفمبر، بانخفاض عن ترجيحات كانت بأكثر من 30% قبل إصدار تقرير مؤشر أسعار المستهلكين.

يتم تسعير أول تخفيض لسعر الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي بحلول مارس 2024.

ارتفع معدل التضخم الرئيسي في الولايات المتحدة الأميركية في يوليو بشكل طفيف عن يونيو، مما عزز موقف مجلس الاحتياطي الفيدرالي في إبقاء أسعار الفائدة ثابتة في اجتماعه القادم خلال سبتمبر.

أفاد مكتب إحصاءات العمل الأمس الخميس أن مؤشر أسعار المستهلك (CPI) ارتفع بنسبة 0.2% من يونيو إلى يوليو، مما أدى إلى زيادة قدرها 3.2% على أساس سنوي، ارتفاعا من المعدل السنوي البالغ 3% في يونيو. من غير المرجح أن يكون الارتفاع الطفيف في المعدل السنوي الرئيسي مهمًا للسوق بقدر ما كان التضخم في يوليو 2022 ضعيفًا بشكل غير عادي.

شاركها.
اترك تعليقاً