مؤشر سوق السعودية دون 10 آلاف نقطة.. أدنى إغلاق منذ أبريل 2021

0

واصلت سوق الأسهم السعودية خسائرها خلال تعاملات اليوم الاثنين، حيث هبط المؤشر بنسبة 0.57%، وسط تقلب في أسعار النفط ومخاوف رفع أسعار الفائدة.

وارتفعت أسعار النفط في تعاملات متقلبة، اليوم الاثنين، بعدما أوقفت روسيا الصادرات إلى بولندا عبر خط أنابيب رئيسي قبيل خفض كبير في الإمدادات من المقرر أن يسري في مارس/آذار لكن ارتفاع الدولار والمخاوف من الركود حدا من المكاسب.

وبلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 76.68 دولار للبرميل بارتفاع 36 سنتا، أو 0.5%، بينما زادت العقود الآجلة لخام برنت 34 سنتا، أو 0.4%، إلى 83.50 دولار للبرميل بحلول الساعة 09:50 بتوقيت غرينتش. وأغلق خاما القياس على ارتفاع أكثر من 90 سنتا يوم الجمعة.

وسجل مؤشر سوق الأسهم السعودية أدنى إغلاق منذ أبريل 2021.

وخسر مؤشر “تاسي” نحو 56.9 نقطة لهبط دون حاجز الـ 10 آلاف نقطة عند 9994.7 نقطة، بتداولات بلغت قيمتها 4.4 مليار ريال عند نهاية الجلسة.

وقال رئيس مركز زاد للاستشارات حسين الرقيب، إن سوق الأسهم السعودية شهدت عودة إيجابية في شهر يناير، بينما كان شهر فبراير “مؤلما” وسط تراجعات كبيرة في السوق.

وأضاف الرقيب في مقابلة مع “العربية”، أن القطاع البنكي -المستفيد الأكبر من ارتفاع أسعار الفائدة- هو الذي يقود التراجعات الحادة في السوق السعودية.

وأشار الرقيب إلى أن مصرف الراجحي تراجع بنسبة 14% في شهر فبراير فقط، وهذا تراجع غير مبرر ولا يستند إلى أي بيانات صحيحة، والأمر “مجرد سلوك مستثمرين هبط بالأسعار إلى هذه المستويات المتدنية”.

وبلغت كمية الأسهم المتداولة 161.1 مليون سهم، سجلت فيها أسهم 145 شركة ارتفاعًا في قيمتها، فيما تراجعت أسهم 67 شركة من إجمالي 224 شركة.

وكانت أسهم شركات: تهامة، وصادرات، والسعودي الألماني الصحية، وساكو، والمتقدمة الأكثر ارتفاعًا بنسب تراوحت بين 9.9% و4.4%، أما أسهم شركات: مجموعة تداول، وأسمنت الشرقية، والمواساة، وأكوا باور، ومعادن، الأكثر انخفاضًا في التعاملات، بنسب تراوحت بين 6.92% و3.85%.

فيما كانت أسهم شركات: أمريكانا، ودار الأركان، والراجحي، وأرامكو السعودية، والإنماء، الأكثر نشاطًا بالكمية، وأسهم شركات: الراجحي، وسابك للمغذيات الزراعية، وأرامكو السعودية، ومجموعة تداول، وأمريكانا، الأكثر نشاطًا في القيمة.

شاركها.
اترك تعليقاً