“لاعبة مشكوك في جنسها” تثير المخاوف قبل مونديال السيدات

0

سمح الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” لباربرا باندا، قائدة منتخب زامبيا، بالمشاركة في نهائيات كأس العالم للسيدات التي ستقام الشهر الحالي في أستراليا ونيوزيلندا، على الرغم من إخفاقها سابقا في اختبار تحديد الجنس.

ووفقا لتقرير نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، تم منع باندا التي سجلت هدفين في فوز زامبيا على ألمانيا 3-2 في مباراة ودية، يوم الجمعة الماضي، من المشاركة في كأس الأمم الإفريقية 2022، بعد إظهار مستويات عالية جدا من هرمون الذكورة “التستوستيرون” خلال اختبار تحديد الجنس قبل البطولة.

وقالت “ديلي ميل”: مع ذلك سمح لباندا باللعب في كأس العالم للسيدات هذا الشهر، لأن “فيفا” سمحت للمنتخبات بإجراء فحوصات داخلية خاصة.

وأثارت خطوة الاتحاد الدولي للعبة ردود أفعال واسعة، لاسيما بعد خسارة منتخب ألمانيا أمام زامبيا، حيث أثارت صحيفة “بيلد” الألمانية خطوة “فيفا”.

وأوضحت الصحيفة الألمانية أيضا أنه قبل كأس العالم للسيدات 2011 في ألمانيا، طُلب من اللاعبات تحديد جنسهم عن طريق طبيب مكلف من “فيفا”.

وتقود باندا “23 عاما” خط هجوم فريق شنغهاي شنغلي الصيني، وسجلت 30 هدفا مع زامبيا منذ أول ظهور دولي لها في 2016، وأحرزت ثنائية ضد ألمانيا، يوم الجمعة الماضي، وأظهرت سرعة مذهلة في تسجيل هدف الفوز في الوقت المحتسب بدلا للضائع عن طريق هجمة مرتدة.

على الرغم من عدم مشاركتها في كأس إفريقيا 2022، تواجدت باندا في دورة الألعاب الأولمبية 2020، وصنعت التاريخ بإحراز “هاتريك” في شباك هولندا.

ولعبت باندا، التي ولدت في العاصمة الزامبية لوساكا، كرة القدم مع الأولاد خلال سنواتها الأولى، حيث لم يكن في الأكاديمية التي التحقت بها فريق فتيات.

ويتواجد منتخب زامبيا مع إسبانيا وكوستاريكا واليابان في مونديال السيدات، ومن المقرر أن يفتتح مشواره في 22 يوليو الجاري أمام اليابان.

شاركها.
اترك تعليقاً