صورته مع الأضحية شغلت المصريين.. اعترافات “جزار المونوريل”

0

بعدما غزت صورته مواقع التواصل وأشعلت جدلا واسعا في مصر، كشفت النيابة العامة، اليوم الأحد، تفاصيل اتهام “جزار المونوريل” و3 من مساعديه بينهم سيدة بارتكاب 3 جرائم خلال أيام عيد الأضحى، وهي إتلاف المال العام والذبح خارج المجازر العامة وإشغال الطريق.

“هدفي استغلال موسم العيد”

واعترف الجزار المتهم الرئيسي بتفاصيل جريمته، قائلا إنه “لم يقصد إتلاف جزء من عمود المونوريل، وهدفي استغلال موسم عيد الأضحى في ذبح أكبر عدد من الأضاحي في أسرع وقت ممكن”، مؤكدًا أن أغلب المواطنين في القاهرة والمحافظات يذبحون خارج المجازر العامة في موسم العيد.

وأضاف المتهم في التحقيقات أن كل مالك أضحية يطلب منه ذبحها بعيدًا عن المجازر العامة “أنا بنفذ كل ما يطلب مني من أجل ذبح أكبر عدد من الأضاحي في ساعات محدودة”.

“حفرة المونوريل”

وكشف أن الحفرة التي كانت في عمود المونوريل عبارة عن جزء بسيط تم حفره ليعلق فيه الأضاحي بعد ذبحها ليتم سلخها وتقطيعها.

القبض على الجزار

وكانت مباحث القاهرة تمكنت من القبض على المتهم المعروف إعلاميًا بـ”جزار المونوريل” و3 من مساعديه بعد تداول صور حفر في عمود المونوريل، واستخدامه في أعمال الجزارة.

كما صدر قرار من محافظة القاهرة بغلق المحل الخاص بالمتهم الموجود في الجانب المقابل من مكان وقوع الجريمة في منطقة مدينة نصر.

شاركها.
اترك تعليقاً