“سوفت بنك” تستثمر 150 مليون دولار في شركة ناشئة قبل أن تتفاجأ بكارثة

0

رفع صندوق الرؤية التابع لشركة “سوفت بنك” دعوى قضائية ضد مؤسسي إحدى شركات محفظتها الاستثمارية الأسبوع الماضي، زاعمين أنهم قاموا بتضخيم أرقام المستخدمين بشكل مصطنع، وكذبوا على الصندوق بشأن الأداء وقاموا بجمع ملايين الدولارات.

وتتعلق القضية بشركة “Buzzy” الاجتماعية الناشئة التي أطلقت تطبيق “IRL” في أبريل 2021، وبدا كأنه واحد من أسرع تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي نمواً بين شباب الجيل “Z”، حسبما زعمت الشكوى المقدمة في محكمة سان فرانسيسكو الفيدرالية.

استثمرت “سوفت بنك” في الشركة بدافع التكلفة الرخيصة، وتفاعل المستخدمين “القوي” الذي جعلها “في وضع جيد لمزيد من النمو الفيروسي” بنفس الطريقة التي انفجر بها “فيسبوك”، و”تويتر”.

وفي مايو 2021، بعد شهر من إطلاق الشركة، استثمرت “سوفت بنك” 150 مليون دولار في “IRL” من خلال أحد صناديق “Vision”، حيث اشترت حصة بقيمة 125 مليون دولار من الأسهم في الشركة و25 مليون دولار أخرى من المؤسسين بما في ذلك الرئيس التنفيذي أبراهام شافي ونوح شافي، وياسين أنيس، وفقاً للدعوى.

وقالت “سوفت بنك” إن المؤسسين، ضخموا أرقام المستخدمين للشبكة، وقدّروها بأنها تصل إلى 12 مليون مستخدم نشط شهرياً.

وتزعم الشكوى أن هذه الأرقام كانت كذبة. وفقاً للشكوى، كانت “IRL” تغزو منصتها الخاصة بسرية بجيش من الروبوتات، ما خلق مظهراً خارجياً لشبكة اجتماعية مزدهرة كانت، في الواقع، غطاء “للاحتيال على المستثمرين”، وفقاً لما ذكرته شبكة “CNBC”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

وبدأت المؤامرة في الانهيار عندما فتحت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية تحقيقاً في “IRL” في أواخر عام 2022. وفي أبريل 2023، تم تعليق أبراهام شافي كرئيس تنفيذي، وتم حل الشركة في يونيو.

وتثير الدعوى أسئلة مهمة حول مستوى التدقيق الذي طبقته “سوفت بنك” على شركات محفظتها.

وتشمل العثرات السابقة من “سوفت بنك” شراء حصة كبيرة في بورصة العملات المشفرة الاحتيالية المزعومة “FTX” وشركة العقارات التي تم تخفيض قيمتها “WeWork”. حيث تعثرت صناديق “Vision” التابعة لشركة “سوفت بنك” بشكل كبير منذ أعلى مستويات السوق في عام 2021، وسجلت المجموعة العملاقة خسارة للعام بأكمله بلغت 32 مليار دولار للسنة المالية المنتهية في 31 مارس 2023.

شاركها.
اترك تعليقاً