سعر الذهب على موعد مع مستويات قياسية قريبا.. توقعات متفائلة!

0

تتجه أسعار الذهب للارتفاع وتسجيل أعلى مستوياتها على الإطلاق في عام 2024 على خلفية انخفاض الفائدة المتوقعة من قبل الفيدرالي، ومخاوف الركود التي تلوح في الأفق والتي عادة ما ترفع من قيمة المعدن الأصفر الذي يعتبر ملاذا آمنا للمستثمرين.

سجلت أسعار الذهب أعلى مستوى قياسي لها في جلسة الثلاثاء الماضية عند 2072.5 دولار، وفقًا لبيانات “رفينيتيف”. ويقول المحللون، الذين تحدثوا في مقابلة مع “CNBC الأميركية” واطلعت عليها “العربية.نت”، إن بإمكان الذهب تجاوز هذا المستوى وتجاوز الرقم القياسي.

في هذا السياق، قال العضو المنتدب والرئيس الاستراتيجي للسلع الأساسية في “TD Securities” بارت ميليك: “أرى الذهب يتحرك فوق 2100 دولار في أواخر عام 2023، وبداية عام 2024″، وعزا تفاؤله إلى توقف محتمل في دورة تشديد مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي.

“أنا متفائل بشأن الذهب لأنني أعتقد أن بنك الاحتياطي الفيدرالي سوف يغير السياسة بعيدًا عن التشديد الحالي. أعتقد أن هذا (خفض الفائدة) سيحدث قبل الوصول إلى مستهدف التضخم 2%.

لقد تفوق الذهب في الأداء على معظم فئات الأصول الرئيسية الأخرى في الأشهر الـ 12 الماضية، بحسب تصريحات ميليك في تقرير حديث، حيث يعزو ذلك إلى قدرة المعدن الأصفر على مقاومة ارتفاع أسعار الفائدة وقيمته كملاذ آمن ضد التضخم.

بعض المحللين متفائلون بشكل خاص بشأن الذهب، ودعوا إلى مستهدف سعري يبلغ 2500 دولار بحلول نهاية العام المقبل، أي أعلى بنسبة 26% تقريلا من المستويات الحالية.

وقال مؤسس شركة “ليفرمور بارتنرز” ديفيد نيوهاوزر : “مستهدفي هو 2500 دولار بحلول نهاية عام 2024.. ويرجع ذلك إلى حقيقة أن قوى الركود قد تترسخ في وقت لاحق من هذا العام وتكتسب قوة في عام 2024”. “2024 هو الوقت الذي أرى فيه أسعار الذهب تنفجر وتصل إلى مستويات عالية جديدة.”

وتوقع نيوهاوزر استمرار التضخم المصحوب بالركود في الاقتصاد العالمي خلال السنوات القليلة المقبلة حيث ينخفض التضخم إلى ما بين 3% إلى 5%.

يميل الذهب إلى الأداء الجيد في فترات عدم اليقين الاقتصادي مثل فترات الركود والركود التضخمي نظرًا لأنه يعتبر ملاذ آمن، وغالبًا ما يستخدم كتحوط ضد التضخم.

وقال أيضا الرئيس التنفيذي لشركة “Wheaton Precious Metals”، راندي سمولوود: “أنا واثق تمامًا من أنه في غضون عامين، سنرى الذهب عند 2500 دولار”.

“أي نوع من خطوات الركود ستكون إيجابية بالنسبة للذهب”، مضيفًا أنه يرى ضعفًا في الاقتصاد الصيني والأميركي.

في المقابل، يتوقع بنك “UOB” أن تسجل أسعار الذهب أرقامًا قياسية جديدة بحلول النصف الثاني من عام 2024.

شاركها.
اترك تعليقاً