حجاج بيت الله الحرام يستعدون للركن الأعظم بالتفويج من مشعر منى إلى عرفات

0

بدأت أولى طلائع حجاج بيت الله الحرام للصعود إلى صعيد عرفات، إيذاناً ببدء الركن الأعظم لأول موسمِ حج بأعدادٍ مليونية منذ العام ألفين وتسعة عشر.

موسم حج ضخم رافقته إجراءاتٌ غير مسبوقة، أهمها زيادةُ عدد المستفيدين من مبادرة طريق مكة لحجاج الخارج، والتوسعُ بمنح التأشيرة الإلكترونية.

وتشاركُ مؤسسةُ البريد السعودي (سُبل) في موسم الحج هذا العام، عبر تقديم العديد من الخدمات النوعية، التي تساهم في تسهيل وصول الطرود داخلَ المشاعر المقدسة، وخدمةِ أكثر من مئةٍ وواحدٍ وعشرين جهة حكومية.

ودشنت هيئة الهلال الأحمر السعودي عربة برمائية قادرة على الوصول إلى التضاريس الوعرة التي يصعب الوصولُ إليها عبر مركبات الإسعاف التقليدية، وذلك بهدف إنقاذ وإسعاف الحجاج في المشاعر.

ووصلت نسبة الخيام المطوّرة بمشعر منى إلى عشرينَ في المئةِ، والتي تعمل عليها شركة كِدانة المطوّر الرئيسيُ للمشاعر المقدّسة، وتُعَدّ الخيام المطوّرة نقطةَ تحوّل في منظومة إسكان الحجاج بالمشاعر المقدسة، حيث استُبدلت أروقة ُالخيام السابقة بحوائطَ إسمنتية، وتحوّلت الأسقُف إلى ديكورات وإضاءاتٍ عصرية، إضافة إلى أجهزة التكييف الحديثة، ورفع مستوى الأمن والسلامة.

شاركها.
اترك تعليقاً