جبهة زابوريجيا مشتعلة.. موسكو وكييف تتبادلان الاتهامات

0

صرح مدير مكتب الرئيس الأوكراني، أندريه يرماك، السبت، أن 3 مدنيين أصيبوا في قصف روسي لقرية بمنطقة زابوريجيا، في حين قال مسؤولون مدعومون من موسكو إن قوات كييف قصفت مدرسة هناك.

وقال يرماك على تطبيق المراسلة تليغرام، إن القوات الروسية قصفت قرية ستبنوهيرسك في المنطقة باستخدام قاذفات صواريخ متعددة، مما أصاب مبنى إداريا.

كما أضاف أن “هناك 3 مصابين: امرأتان ورجل”، وفق رويترز.

بدوره، أفاد سكرتير مجلس المدينة، أناتولي كورتيف، أن روسيا قصفت أيضاً مدينة زابوريجيا، مما ألحق أضراراً بما لا يقل عن 16 مبنى هناك.

تدمير مدرسة

في حين قال فلاديمير روجوف، وهو مسؤول عينته روسيا في أجزاء تسيطر عليها موسكو في زابوريجيا، إن القوات الأوكرانية دمرت مدرسة في قرية ستولنيف، بينما اعترضت قوات الدفاع الجوي طائرة مسيرة فوق مدينة توكماك.

ولم يتسن لرويترز التحقق بشكل مستقل من أي من التقريرين.

قتال منذ شهور

يشار إلى أن القتال في زابوريجيا يدور منذ شهور، وهي منطقة على خط المواجهة في جنوب أوكرانيا تحركت موسكو لضمها العام الماضي لكنها لا تسيطر عليها بالكامل. ولا تزال مدينة زابوريجيا عاصمة المنطقة تحت سيطرة كييف.

فيما ينفي الطرفان استهداف المدنيين في النزاع بين موسكو وكييف منذ ما يقرب من 17 شهراً.

شاركها.
اترك تعليقاً