بعثات المواهب الرياضية

0

قبل فترة وجه سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، نائب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية بابتعاث الموهبة البحرينية لاعب المنتخب الوطني مبارك محمد للالتحاق ضمن صفوف نادي بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني، وتعتبر هذه المبادرة الإيجابية خطوة في المسار الصحيح من قبل اللجنة الأولمبية البحرينية، وتعد من المبادرات التي ستسهم في صقل مواهب هذا اللاعب الشاب بشكل خاص وتخدم كرة القدم البحرينية بشكل عام.
لاشك أن اللجنة الأولمبية البحرينية برئاسة سموه تقوم بجهود مضنية وحثيثة لرسم السياسات والاستراتيجيات اللازمة لتحقيق أهدافها الوطنية في جميع الألعاب الرياضية في مملكتنا الغالية، فالرياضي البحريني أثبت علو كعبه في جميع الألعاب الفردية والجماعية، ولم يكن تتويج فريق نادي النجمة لكرة اليد للبطولة الآسيوية 2023، وفريق نادي المنامة لكرة السلة لبطولة غرب آسيا، وتأهل منتخب الشباب لكرة اليد إلى الدور الرئيسي لكأس العالم إلا خير دليل على أن اللاعبين البحرينيين يستطيعون تحقيق المستحيل من أجل هذا الوطن الغالي، والأمثلة كثيرة وإنجازاتهم السابقة أثبتت ذلك، وقد أثبتوا بأنهم أهل للثقة وعلى قدر من المسؤولية رغم تواضع الإمكانيات المادية والمرافق الرياضية.
إن تقديم الرعاية للاعبين البحرينيين وإرسالهم إلى الخارج والتحاقهم بالأندية العريقة إحدى الرؤى والأفكار النيرة التي ستخدم حتما اللاعب في تطوير وصقل مهاراته من خلال احتكاكه باللاعبين المحترفين، متمنيًا أن تقوم اللجنة الأولمبية البحرينية بتقديم المزيد من هذه البعثات لتشمل جميع الألعاب، كما لا ننسى دور المدربين الوطنيين الذين يبذلون الغالي والنفيس لرفع مستوياتهم الفنية وإثبات الذات وخير مثال على ذلك ما حققه مدرب نادي النجمة لكرة اليد سيد علي الفلاحي، ولا شك بأن المبتعثين سيكسبون الكثير من المهارات الفنية والإدارية والقيادية والانضباط والسلوك والمهارات الإدارية وغيرها من الأمور المتعلقة بهذا العمل الاحترافي، ناهيك عن الاستفادة من ثقافاتهم الرياضية الاحترافية، ولا ضير بأن تقوم اللجنة الأولمبية بمخاطبة مؤسسات القطاع الخاص لرعاية هؤلاء اللاعبين المتميزين في مختلف الألعاب الرياضية كجزء من سياستها للمسؤولية الاجتماعية.

*نقلاً عن البلاد البحرينية

تنويه:
جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

شاركها.
اترك تعليقاً