القبض على مقاول عقار الإسكندرية.. وانتشال جثة ثانية

0

تمكنت الأجهزة الأمنية المصرية من إلقاء القبض على المقاول المسؤول عن أعمال العقار المنهار في الإسكندية، وتقرر حبسه بمديرية الأمن لحين عرضه على النيابة صباحاً، في وقت انتشلت قوات الحماية المدنية جثمان شخص آخر متوفى من بين الركام.

وتوصلت التحريات إلى قيام المقاول بأعمال بناء بالطابق الأخير الرابع عشر على الرغم من صدور قرار بإزالته، وحجزه على ذمة التحقيقات.

وتواصل قوات الحماية المدنية بالإسكندرية عمليات البحث عن ضحايا أسفل العقار المنهار، بعد أن تمكنت من انتشال أول ضحاياه من تحت الأنقاض وهو شاب يدعى “مصطفى عثمان أبكر” 22 سنة.

كانت إدارة الحماية المدنية قد دفعت بـ 2 تشكيل هايدرولك وسلم كهربائي ولودر وحفار ضخم تابع لشركة مياه الشرب، لرفع ركام عقار خليل حمادة المنهار بمنطقة المنتزه أول، لتسهيل عمليات البحث عن أشخاص مفقودين أسفل العقار المنهار.


وألقت قوة من مديرية أمن الاسكندرية بالتنسيق مع الجهات الأمنية المختلفة القبض على مالك عقار الإسكندرية، وتم تفتيش محل إقامته وتبين وجود شركاء آخرين سيتم استدعاؤهم صباحا.

وتبين أن المتهم كان يستعد للذهاب إلى محافظة أخرى خلال الساعات المقبلة، وتوكيل أحد المحامين لحين هدوء الأوضاع ويقوم بتسليم نفسه.

وأعطى محافظ الإسكندرية تعليمات باستمرار عمليات البحث ورفع الأنقاض حتى الصباح.

وسيتم الدفع بعناصر أخرى خلال الساعات المقبلة لتكثيف عمليات البحث.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية، الاثنين، انتشال جثمان أحد ضحايا انهيار عقار في الإسكندرية، وكذلك تم إنقاذ مصابين اثنين من تحت الأنقاض.

وتواصل السلطات عمليات البحث عن جثامين أخرى أو عن مصابين أيضا، فيما تم رفع حالة الطوارئ في كافة مستشفيات المحافظة.

وأوضحت الوزارة أن جميع المصابين غادروا المستشفى بعد تلقي الخدمة الطبية، مشيرة إلى استمرار تمركز فرق الإسعاف في موقع الحادث، لحين انتهاء أعمال رفع الأنقاض، تحسباً لوجود أي مصابين أو حالات وفيات أخرى.

وكان اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، قد أكد أن انشطاراً نصفياً رأسياً تسبب في سقوط العقار المكون من 14 طابقاً.

وقال إن جميع الجهات المختصة تتواجد في موقع سقوط العقار رقم 5 شارع خليل بشارع خليل حمادة بحي المنتزه أول.

وأوضح الشريف أن العقار حدث به انشطار نصفي رأسي، وجارٍ التأكد من وجود أي سكان أسفل الأنقاض، لافتاً إلى أن العقار يستخدم كشقق إيجار خلال موسم الصيف، وصادر للطابق الأخير به قرار إزالة، مؤكداً أنه تم التوجيه فورا بقطع جميع المرافق عن العقار.

وأكد شهود عيان أن العقار انهار في ظل تواجد عدد من السكان داخله، بالإضافة إلى وجود آخرين في سوبر ماركت أسفله.

شاركها.
اترك تعليقاً